أخبار الاتحاد
27/10/2015
12:17 pm
جائزة زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة للمرشحين في فرع "الآداب "
ضمت القائمة الطويلة للمرشحين في "فرع الآداب" بالدورة العاشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، 15 عملاً من أصل 270 عملاً، وينتمي مؤلفوها إلى 19 دولة عربية بحسب ما أعلنت الجائزة اليوم الثلاثاء.

22/10/2015
11:10 am
مكتبة الإسكندرية تحتضن المعرض العالمي 'ألف اختراع واختراع'
إبراهيم محلب: المعرض يُظهر فترة مضيئة في تاريخ الحضارة الإسلامية، حيث ازدهرت العلوم والمعارف وقدم المسلمون إسهامات بالغة الأهمية.

20/10/2015
8:14 pm
مُحكّمو 'زايد للكتاب' يستعدون
إغلاق باب الترشيحات للدورة العاشرة في 6 فروع، واستمرار استقبال الأعمال في فروع 'الثقافة العربية في اللغات الأخرى'، 'النشر والتقنيات'، و'شخصية العام الثقافية'.
مساحة إعلانية
إلى إشعار آخر
إلى إشعار آخر

إلى إشعار آخر

 

وقف ينظر إلى الجموع المحتشدة  دون أن يكون هناك مساحة  بعينها تشد اهتمامه, فقد كانت نظراته هائمة  على ذلك الكم البشري المتزاحم .

كان حذراً من الاقتراب  أكثر من تلك المساحة  التي تفصله عن الانتماء إليهم .

أراد  أن يرتفع قليلاً, عله يجد بقعة مميزة  تكون مستقراً  لتعب بدأ يزحف على نظره وقد أرهقه ذلك الفضاء الآدمي , الذي تصالح مع وحدة مملة , ورتابة  لايكاد يختلف فيها أي تفصيل , وقد باءت كل محاولاته بفشل ذريع بالوصول  إلى هدف يمكن أن يريحه.

تقدم رجل, وضع  عليه الزمن بصماته بشكل جليٍّ واضح , ووقف أمامه, حاجبا جزءاً كبيراً من مهرجان اللا تمايز  هذا .

-       يا أخي أرجو منك أن تبتعد ولو قليلاً فقد حجبت كل شيء.

ضاحكا بسخرية.........كل شيء!!؟؟  اترك لعينيك حرية أن تأخذ أي جزء.... والكل شيء الباقي  يشبهه تماماً .

-  ومع ذلك أريد – وبعد إذنك -  أن تبتعد قليلاً

- انظر وراءك  فنحن مجموعة  لابأس بها  فقد تجد ضالتك بيننا

يقترب شاب  مضيفاً الى كلام العجوز

-       نعم انظر وراءك, أفضل بكثير من ذلك السكون , فقد حاولت أنا ومجموعة  من رفاقي أن نحرك فيهم لحظة .... لكن الزمن تقيأهم ...... واتهمونا بالجنون, والغريب أنهم مازالوا في الهامش  ويشعرون بشيء أحياناً يطلقون عليه اسم السعادة أو الراحة .

وها نحن هنا نتأرجح,  مرة معهم ومرة خارجهم , وهم يظنون أننا تخلينا عن عقولنا .

-       أنت أيها الشاب  أتأمل زمناً بمساحة أكبر يناديك أن تملأه بعد أن قبلت  بمشاركة ذلك العجوز ركنه المتبقي ؟؟؟! .

ينتفض العجوز مستجمعاً كتلة من العظام نمت على حساب كل شيء في جسده

-       ركن.... ركن .. ماذا تقصد بركن ؟؟  هل تريد الاستخفاف  أم السخرية  ؟؟ هل نسيت تاريخاً  صنعناه ؟؟؟ هل نسيت مجداً بنيناه ؟؟؟ لتأتي وتهدمه بدم بارد ؟؟!!

-       يعض الشاب على  إصبعه دون أن يتكلم ,تسيل قطرة دم  لكنها تميل إلى السواد أكثر منها حمراء!!!! يصيح العجوز

-       انظر لقد تلوثت دماءهم , هذا ما صنعوه عندما أرادوا الخروج من الدائرة ليلتحقوا بقلة أصابها الجنون  بحمّى الركض والانغماس في سباق  لم يستعدوا له بل ليس لهم ... دعوناهم  أن ظلوا معنا , لكنهم أبوا .... والآن ليسوا هناك وليسوا هنا .

وقف حائراً ينظر اليهما  معاتبا؟؟؟ لائما"؟؟؟؟ متقززاً؟؟؟ساخطا؟ وضع يده على كتف العجوز  فتطاير غبار الزمن  من بين أصابعه  لكنه لم يبتعد وعاد ليستقر في مكانه

-       أيها الزمن الماضي الممتد, هل وقارك هذا الذي صنعته أبدي ؟  أتريدنا أن نصنع منه  نصباً ونقدسه ؟ هل هو كتاب  لايقبل إلا نعم ؟ دع لنا هامشا بقدر أمل أطفال قادمون, ربما يستطيعون أن يكونوا هم أنفسهم  وخارج ذلك المستنقع البشري

-       أيها الشيخ ما صنعتموه  كان كبيرا, ولكنكم قزَّمتموه  حتى أصبح مسخا , انظر ماذا فعلتم ... هذا هو ميراثكم !!!!!!! ما أثقله ميراثكم؟؟؟!!!.

تتساقط من السماء حجارة .. أوراق... كتب .... أقلام ... قادمة من وراء الشمس لتنهال على الحشد كمطر يحمله إعصار فلا يجد مكاناً على الأرض ليستقر  فيتجمع متكوماً على الرؤوس .

 وبصوت منمق  وبرزانة أرستقراطي  يعلن الناطق الرسمي

الوضع باقٍ على ماهو عليه إلى إشعار آخر.

                                               انتهى

كتبت بواسطة : سمير جمول    29/10/2015
التعليقات

لا يوجد تعليقات

 
اضف تعليقك
الإسم الكامل
العنوان
المحتوى
 
شات
شات
صقيع
صقيع
ظلال الواحد
ظلال الواحد
مساحة إعلانية